بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ارجوووووووووو الرد
الجمعة يونيو 11, 2010 4:48 pm من طرف iven

» ترى كم راتبي من المنتدى؟؟!!
الإثنين ديسمبر 07, 2009 4:44 pm من طرف binshamal

» بعد فترة راح نغلق هذا المنتدى لانه تم نقلة على الرابط اخر
الثلاثاء أغسطس 04, 2009 2:15 am من طرف Admin

» مشكلتي احب صغيررررررررررره
الإثنين أغسطس 03, 2009 12:39 am من طرف احمد كوتاوي

» يلة اخواني واخواتي كلمن يشيل ميزة واوراقة ويحول هنا
الأحد أغسطس 02, 2009 2:00 pm من طرف Admin

» مشكلتي احب صغيررررررررررره
الأحد أغسطس 02, 2009 1:28 am من طرف احمد كوتاوي

» لعبة الصراحة تعال وجاوب وأسأل الي بعدك
الأحد أغسطس 02, 2009 1:04 am من طرف احمد كوتاوي

» يرجى الدخول هنا
السبت أغسطس 01, 2009 8:24 pm من طرف Admin

» اصغر اركيلة في العالم بلصور
السبت أغسطس 01, 2009 5:03 pm من طرف Admin

حكم وامثال
تحية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الأحد أبريل 23, 2017 11:00 pm

تاثير عوامل التربة على النخيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تاثير عوامل التربة على النخيل

مُساهمة من طرف احمدفالح في الجمعة أبريل 24, 2009 6:29 am

العوامل الجويه المؤثرة على زراعة النخيل

يمكن تنخلة التمر ان تنمو في اي مناخةاستوائي او شبة استوائي حيث نادرا ماتهبط درجة الجو الصغرى الى 7 تحت الصفر.فالعوامل الجوية تؤثر على النمو الخظري والثمري لنخلة التمر وتحدد من انتشارها. واهم العوامل الجوية الحرارة يليها الرطوبة الجويةوالامطارثم الضوء الشمس والرياح.


تأثير الحرارة على نمو النخلة

ان الحد الادنى من درجات الحرارة المحددة لنمو اوراق النخليل(السعف) هو 10درجة مئوية. غعندما تتهبط درجة الحرارة في بعض ليالي الشتاء الى الصفر المئوي فان نمو الاوراق يتوقف ولايبدا بالنمو الا في فترات النهار عندما ترتفع درجة الحرارة للجو الى 10 درجة مئوية . اما بالنسبة لارتفاع درجة الحرارة العاليةالمحددة للنمو النخلة في الصيف فان تاثيرها على نضج الثمار اكثر اهمية من تاثيرها على النمو الخضري .كذالك فالتبخر السريع للماء من الاوراق يقلل من ضرر الشمس المدمره للنخلة اما الجذع فهو معزول حراريا بشكل جيد بواسطة قواعد الوراق القديمة (الكرب) والالياف المحيطة بها وكذالك للاوراق في الجزء العلوي من النخلة. ان درجة حرارة الجذع تميل لان تكون منخفظة عن درجة حرارة الهواء وقريبة من در جة حرارة ماء التربة. اما نسيج المرستم الطرفي والبراعم التي تحته مباشرة فتمتلك عازلا افضل من ذالك المتوفر لخلايا الجذع الخارجية لان خلايا المرستم واقعه في قلب النخلة وبعيدا عن الاجزاء المنظورة من الاوراق الفتية وقواعد الاوراق القديمة(الكرب). ان للجذع اهمية كبيرة كعزل حراري لوقاية المرستم الطرفي والبراعم الفتية من موجات البرد.ان اشجار النخيل معروفة بمقاومتها لدرجات حرارة منخفضة بين(6_9)تحت الصفر اما اذا انخفضت اكثر من ذالك فانة يسبب موت الاوراق فقط. اما بلنسبه للفسائل المزر وعه حديثا فتكون اكثر عرضه لخطر البرودة من النخلة البالغة لذالك تحتاج لعناية للحمايه من البرد في ليالي الشتاء الباردة.وستنادا الى الملاحظات التي اجريت لبعض النخيل المتضرر اثر موجة الصقيع المفاجئة التي حدثت سنة 1932 فقد وجدت ان هبوط الحرارة الى(11_12)تحت الصفر تسبب في قتل جميع الاوراق بينما بقت البراعم الطرفية في قمة النخله حيا اذ استعادت النخلات المتضررة النمو وتكوين الاوراق الجديدة .اما بدرجه حرارة اقل من ذالك كان تضرر الاوراق بها قليلا فبعض الاوراق ماتت والخرى بقيت حية.وهناك تاثيرات اخرى لدرجة الحرارة سواء على نضج وانتاج الثمار او على نوعيه الثمار وهذا غير مهم بالنسبة الينا




تأثير الضوء على النخيل

تعتمد الكفاءة الانتاجية للنخلة او مايعرف بالسعة الانتاجية على مقدرتها على تحويل اكبر قدر ممكن من طاقة الضوء الى طاقة كامنة او مخزونة بشكل كاربوهيدراتية كالسكريات او النشاء وذالك من خلال عملية البناء الضوئي. وهذه العمليه لايمكن ان تتم بشكل جيد الا في الانسجة الخضراء من الاوراق النخلة(السعف) وضمن حدين حرجين من شدة الاضاءة فقد يصل الى 200 شمعة ضوئية لاتستفيد منه الاوراق في عمليه البناء الضوئي وهذا ما يسمى بحد التعويض وذالك لان ماتصنعه الاوراق من مواد سكرية يعادل ما يستهلكه في التنفس.وبزيدة شدة الاضاءة تتصاعد عملية البناء الضوئي حتى تصل النخلة الحد الاعلى من تحويل الطاقة الضوئية الى مواد كربوهيدراتية وتكون قد وصلت الى ما يعرف بحد التشبع وهذا يحصل عند شدة ضوء تقدر 5000 شمعة. اما شدة الضوء التي تصل في منتصف النهار(الساعة12ظهرا)خلال الصيف الى12000شمعه يتضح لنا بان اشعة الشمس تعطي ضوء اكثر من احتياج النخلة بكثير. اما العوامل التي تعتمد عليها السغع الانتاجيه فهي...
1.العامل الاول الفترة الضوئية اليوميه والتي تعتمد على عنصرين هما:
ا.الموقع الجغرافي(خط العرض الارضي).
ب.الوقت خلال فصول السنة.
2.العامل الثاني مجموع المساحه الخضراء لاوراق النخيل المعرضه للشمس.فورقة النخلة مركبه من عدد من الوريقات وهذه الوريقات مرتبة حول محور الورقة في اربع مستويات مختلفة مما يجعل اشعة الشمس تسقط على احد المستويات بشكل فعال في اي وقت من الشروق حتى الغروب يوميا وهذا مايعطي سعفة النخيل ميزة خاصه في الاستفادة من اشعة الشمس .اما نظام توزيع الاوراقفي راس النخلةphylotaxy فهو مكون بحيث ل تتطابق ورقه فوق اخرى مجاورا لها على الجذع الا بعد مرور13 ورقه في الترتيب وهذا يقلل من تظليل الاوراق المباشر لبعضها البعض ويعطي فرصة اكبر للتعرض للشمس واخير فان عمر ورقة النخيل الطويل يصل الى 6 سنوات قبل ان تجف ةتفقد صبغة الكلوروفيل.
أما تاثير الضوء على نمو الاوراق فالنمو الطبي*****للاوراق يثبط اذا ما تعرضت لاشعه شمس مباشرة وقد وجد ان طيف الاشعاعات الضوئية القصيرة الممتد من حدود الضوء الاخضر حتى البنفسجي يؤدي الى تثبيط او وقف نمو الاوراق ولهذا السبب يتحدد نمو الاوراق في النهار ةتحصل الاستطالة بين غروب الشمس وشرورقها او الايام المشوبه بالغيوم التي تحجب الكثير من الاشعاعات القصيرة من ضوء الشمس.
























تأثير الرياح،مضارها وعلاجها:

تسبب الرياح بصورة عامة اضرار ميكانيكية وفسيولوجية فالاولى تنجم عن تكسير واسقاط جذوع النخيل الطويل الضعيف وخاصة المصابة بالنخل والتاكل الذي يسببة حفار ساق النخيل. اما الاضرار الميكانيكيه باوراق النخيل قليلة بسبب سمك ومتانة انسجة الوريقات(الخوص) ومرونتها الناتجة عن كثرة وحو\ الحزم الوعائية واليافها بصورة متوازية على طول الوريقات وسمك جدران خلايا البشرة في كلا سطحي الوريقة ووجود طبقة شمعية كثيفة(الكيوتكل). وهذة الخصائص الموجودة في خوص السعفة اضافة الى انطوائها طوليا من الوسط واتصالها بمحور السعفة بصورة جالسة بواسطة سويق سميك ومتين جدا يجعلها مقاومة للكسر. اما قوة محور السعفة هو التحامة بالجذع وتداخلة مع قواعد الاوراق الاخرى في*****ب الجذع والسعف مقاومة ميكانيكية شديدة للرياح والعواصف. اما مقاومة النخلة للانقلاع كليا مع الجذور بسبب الاعاصير الشديدة فيعود الى التعمق الشديد لجذور النخلة في التربه وتوسعها بصورة مائلة وكانها حبال تشد النخلة الى الارض وويعطيها قوة اسناد وتثبيت في الارض غير اعتيادي.
اما الضرار الفسيولوجية التي تسسببها الرياح فتنجم عن اختلال في التوازن المائي بين الامتصاص والنتح وذالك نتيجة لفقدان الماء الشديد بالتبخر من الاوراق بسبب هبوب الرياح الساخنة التي تزيح باستمرار طبقة بخار الماء الرقيقة من فوق سطوح الوريقات فتسرع في عملية النتح حتى تفوق في سرعتها عملية الامتصاص الماء من الجذور وكنتيجة لاختلاف التوازظن المائي قد يحدث جفاف الاوراق وتساقط الازهار والثمار. الا ان هذا الضرر قليل الحدوث في النخيل البالغ ويحدث بنسبة قليله في الفسائل والنخيل الفتي والمعرض للرياح الساخنة الجافة. اما النخيل البالغ فهو مقاوم لان جذورة تتعمق بشدة في التربة وتستطيع امتصاص الماء الكافي لموازنة عمليه النتح في الاوراق ومن ناحية اخرى فالاوراق تمتاز بحماية خاصة ضد فقدان الماء المفرط وذالك بسبب تركيبها الخاص فالثغور المنتشرة في سطحي الوريقلت صغيرة وغائرة في فجوات وسطح الوريقة مطلي بطبقة شمعية كثيفة تقلل من التبخر.

احمدفالح
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 13
دينار : 3150
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تاثير عوامل التربة على النخيل

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 24, 2009 3:25 pm

موضوع كلش راقي ومهم جدا ونشكر مساهمتك في هذا القسم
وانتظر زيادة نشاطات والجديد منك
avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 342
دينار : 4005
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 16/04/2009

http://flamebartez.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى